نحو إسقاط عصابة أوسلو

د. إبراهيم حمامي

28/06/2021

رغم إجرام الميليشيات المسلحة وعربدة أزلام سلطة أوسلو...

ورغم تماديهم وطغيانهم...

ورغم عداءهم السافر للشعب وتنكيلهم به

لكن

لأن الجميع حريص على تفادي أي خلخلة في المجتمع...

ولأن الجميع حريص على السلم الأهلي...

ولأن الجميع لا يريد سفك الدماء...

ولأن الجميع أصبح على قناعة أن إسقاط هذه المنظومة الحامية للاحتلال بات ضرورة وواجب وطني...

أصبح من الضروري أيضاً مواجهة هذا الطغيان والفساد والإجرام بما يضمن عدم الانجرار لما يخططون له من إشعال البيت الفلسطيني كورقة أخيرة ووحيدة في يدهم لمواجهة الشعب

لذلك فإني أبدأ معكم سلسلة من المقترحات لمواجهة هذه الطغمة:

  • دون دماء
  • دون قتال
  • دون مواجهة ميدانية
  • دون التعرض للملاحقات والاعتقال تحت أي حجج
  • نستطيع جميعاً بشكل فردي وجماعي القيام بها

خطوات فردية وجماعية ستكون تصعيدية حتى إسقاط هذه المنظومة الفاسدة التابعة للاحتلال...

خطوات قد تصل للعصيان المدني الكامل إن تطلب الأمر...

الأمر الذي لا تراجع عنه هو أنه لا يمكن أن تمر الجريمة الأخيرة مرور الكرام وإلا كنا جميعاً عرضة للاعدام الميداني كما حدث مع نزار بنات...

 

ما يلي هو خطوط عريضة دون تفاصيل وبداية فقط ومفتوحة للجميع للابداع

 

أولاً: الاعلاميون

  1. مقاطعة كل أزلام السلطة من قيادات ومسؤولين
  2. رفض أي لقاء معهم على اي منبر إعلامي
  3. عدم دعوتهم لأي نشاط أو فعالية كبرت أو صغرت
  4. عدم تغطية أخبارهم أو نشرها
  5. مقاطعة كل منابرهم الاعلامية المقروءة والمكتوبة والمرئية والمسموعة

ثانياً: النشطاء

  1. تجهيز وإعداد قوائم سوداء لكل من أجرم بحق شعبنا
  2. فضح الممارسات القمعية على كل المواقع المتوفرة
  3. تسمية الأمور بشكلها الصحيح واستخدام التعبيرات التي تدين الممارسات الاجرامية
  4. الحديث عن أزلام سلطة اوسلو بأسمائهم المجردة بلا ألقاب – لا رئيس ولا وزير ولا أي صفة
  5. التشبيك من خلال التواصل والتنسيق بين الجميع

ثالثاً: الفصائل

  1. اعتبار السلطة فاقدة للشرعية ولا تمثل أحد
  2. الانسحاب من كل الأجهزة والأجسام التي يتحكم بها هؤلاء
  3. المطالبة المباشرة بوقف التمويل الدولي للميليشيات المسلحة
  4. عدم التعامل مع سلطة أوسلو إلا في الشؤون الحياتية
  5. وقف أي تواصل مع سلطة أوسلو حتى تبييض المعتقلات من معتقلي الرأي

رابعاً: أنا وأنت

  1. الاعلان وبشكل مباشر وفي كل فرصة أن هؤلاء لا يمثلونا ولا يمثلوا الشعب الفلسطيني
  2. مقاطعة كل متورط في الاعتداء على الشعب الفلسطيني: لا نزوجهم ولا نتزوج منهم، لا نبيعهم ولا نشتري منهم، لا نشاركهم مناسباتهم ولا ندعوهم لمناسباتنا وغيرها من المواقف
  3. مشاركة الأفكار والمقترحات مع الجميع – كل في دائرته
  4. في الشتات: اللجوء للقضاء ما أمكن لمحاسبة من أجرموا بحق الشعب
  5. مشاركة وتعميم كل ما يفضح هؤلاء من قول أو فعل – كل في دائرته

هذه الخطوات هي بداية فقط وستتلوها خطوات أخرى أكثر جماعية...

لا تكلفنا شيء إلا الالتزام بها...

لكنها ستحقق المرجو إن التزم كل منا بها واستمر عليها...

لا تستهينوا بما يمكنكم فعله: أكبر النار من مستصغر الشرر

عليكم العمل والنتائج على رب العالمين

دعونا نبدأ والله هو الموفق

ألإشتراك بالنشرة البريدية

كي تصلك المقالات وجميع المنشورات أولاً بأول قم بإضافة إسمك وبريدك الالكتروني بالحقول أدناه.

اخر المقالات

تصحيح وتصويب الخطاب الإعلامي تصحيح وتصويب الخطاب الإعلامي د. إبراهيم حمّامي 07/05/2022 مع اشتداد الهجمة الإجرامية الأخيرة من قبل جيش الاحتلال...
الفشل غير المسبوق لعملية تل أبيب الفشل غير المسبوق لعملية تل أبيب د. إبراهيم حمامي 08/04/2022 سجلت عملية إطلاق النار في قلب تل أبيب مساء الخميس فشلاً...
أوكرانيا الغرب والعرب أوكرانيا الغرب والعرب د. إبراهيم حمّامي 08/03/2022 منذ اللحظات الأولى للعدوان الروسي على أوكرانيا بدأ...
رسالة مفتوحة للمؤتمر الشعبي لفلسطيني... رسالة مفتوحة للمؤتمر الشعبي لفلسطيني الخارج السادة القائمون على المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج السلام عليكم ورحمة الله...
بريطانيا وحظر حماس بريطانيا وحظر حماس د. إبراهيم حمامي 19/11/2021 أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية برتي باتيل نيتها تصنيف...
عن زكريا الزبيدي وعملية نفق الحر عن زكريا الزبيدي وعملية نفق الحرية د. إبراهيم حمّامي 08/09/2021 عذراً بعيداً عن العواطف وبكل وضوح وبشكل مباشر لا لبس...
رسالة لأهلنا في تونس رسالة لأهلنا في تونس د. إبراهيم حمّامي 03/08/2021 اليوم هو العاشر للانقلاب الذي قاده قيس سعيد على المؤسسات...
إنقلاب تونس إنقلاب تونس د. إبراهيم حمّامي 26/07/2021 قيس سعيد الذي يعتبر نفسه المفسّر الوحيد للدستور التونسي...