لماذا يكرهون غزة؟

د. إبراهيم حمّامي

03/03/2016

غريب أمر عبّاس ومن معه وهذا الحقد والكراهية لغزة وأهلها...

غريب إصرارهم على استمرار الحصار وبكل الطرق والوسائل...

كنا نعلم أنهم يساهمون في الحصار، يرفضون رفعه، يحرضون على ابقائه...

لكن البعض شكك وزعم أننا من يحقد على سلطة أسموها وطنية زوراً وبهتانا!

اليوم زال الشك باليقين – لمن كان يشك أصلاً

أيُعقل أن يخرج أحد قادة فتح وعلى الهواء مباشرة – عزام الأحمد - ليُعلن رفض السلطة وبشكل قاطع إقامة ميناء بحري من غزة إلى قبرص؟

أيمكن أن تصل بهم كراهية غزة وأهلها حد رفض مدها بالكهرباء وهم من يتهمون حماس في غزة ليل نهار بأنها من يُعرقل ذلك؟

بأي منطق تصبح "وحدة الأراضي القبرصية" سبباً ومبرراً لإبقاء الحصار على غزة وأن تعلن قيادة فتح أنها ستحبط اي محاولة كانت لتخفيف حصار غزة لأن ذلك يضر بالعلاقات التاريخية مع قبرص؟

أي عقل وأي بشر يقبل ذلك؟

اليوم نُشر التقرير "الاسرائيلي" لتفاصيل مشروع مد غزة بالكهرباء...

حتى الاسرائيليون اصابتهم الدهشة والاستغراب من حقيقة أن "أبو مازن" هو من يرفض ويعرقل!

كيف يستوي أن شخصاً يدعي أنه رئيس لشعب ويفعل المستحيل ليخنق ويقتل هذا الشعب؟

ليس في غزة فقط ولكن في كل مكان...

حتى لوكان في بلغاريا وداخل اسوار ما يُسمى ب"سفارة دولة فلسطين"!

أو في مدارس الضفة ضد المعلمين...

لكن غزة وأهلها ذات النصيب الأكبر من الحقد والكره والكراهية...

ونعود لذات السؤال:

ما الذي فعلته غزة ليكرهوها كل هذا الكره؟

ما هي جريمة غزة بنظرهم؟

  • هل لأنها كشفت أكاذيبهم؟
  • هل لأنها أفشلت مشاريعهم لبيع ما تبقى من القضية؟
  • هل لأنها صمدت في ثلاثة حروب حاولوا فيها المستحيل للتحريض عليها؟
  • هل لأنها باتت أيقونة لكل محب للحرية والعدالة في العالم؟
  • هل لأنها لفظت خبثها وتطهرت من ميليشيات الفساد والافساد؟
  • هل لأنها ما زالت واقفة صابرة ترفع رأسها وترفض أن تنحني مثلهم؟
  • هل لأنها تسحب شرعية من يدعون تمثيل الشعب الفلسطيني زوراً وبهتاناً؟

رغم قناعتنا أن كل ما سبق هو جزء من أسباب أكثر واشمل...

لكن يصعب تصديق مواقف هؤلاء التي أضحت علنية وعلى المكشوف جهاراً نهاراً والتي لا يستطيعون تغطيتها إلا بمهازل على غرار "وحدة الأراضي القبرصية"!

اليوم كتبت على مواقع التواصل الاجتماعي تعليقاً على التقرير الاسرئيلي:

"هذا هو التقرير الذي يتهم عبّاس بعرقلة مد الكهرباء لغزة...

قبل أن يتقافز الغر والكر بأن المصدر اسرائيلي...

لم نسمع نفياً منهم - ولا نقول تنديد واستنكار واحتجاج واعتراض...

بل تأكيد من عزام الأحمد أنهم سيحبطون أي محاولة للميناء والكهرباء...

أي شيء لفك الحصار عن غزة هو عندهم ضد المصلحة الوطنية حتى او كان من أجل وحدة قبرص!

التقرير هذا يؤكد فقط حقيقة من يحاصر غزة ومن يحاول منع حتى الهواء عن أهل غزة...

ترى لماذا كل هذا الكره والكراهية لأهل غزة...

كراهية باتت عالمكشوف!

ماذا فغل الغزيون ليصبحوا أعداء هؤلاء يحاربونهم في كل مقام ومقال؟

نطمئن عباس ومن معه أن غزة لن تركع مهما حاولتم...

وأن كرهكم وحقدكم على غزة وأهلها سيرتد عليكم...

وسنذكركم بذلك...

لا نامت أعين الجبناء"

نعم يا هؤلاء:

غزة لن تركع مهما حاولتم...

وأن كرهكم وحقدكم على غزة وأهلها سيرتد عليكم...

وسنذكركم بذلك...

لا نامت أعين الجبناء"

 

رابط تصريح عزام الأحمد:

https://www.facebook.com/DrHamami/videos/vb.138542256280196/767481323386283/?type=2&theater

رابط تقرير الكهرباء الاسرائيلي:

https://www.facebook.com/DrHamami/videos/vb.138542256280196/767907090010373/?type=2&theater

 

ألإشتراك بالنشرة البريدية

كي تصلك المقالات وجميع المنشورات أولاً بأول قم بإضافة إسمك وبريدك الالكتروني بالحقول أدناه.

اخر المقالات

عن زكريا الزبيدي وعملية نفق الحر عن زكريا الزبيدي وعملية نفق الحرية د. إبراهيم حمّامي 08/09/2021 عذراً بعيداً عن العواطف وبكل وضوح وبشكل مباشر لا لبس...
رسالة لأهلنا في تونس رسالة لأهلنا في تونس د. إبراهيم حمّامي 03/08/2021 اليوم هو العاشر للانقلاب الذي قاده قيس سعيد على المؤسسات...
إنقلاب تونس إنقلاب تونس د. إبراهيم حمّامي 26/07/2021 قيس سعيد الذي يعتبر نفسه المفسّر الوحيد للدستور التونسي...
عن لقاء مشعل على قناة العربية عن لقاء مشعل على قناة العربية د. إبراهيم حمامي 04/07/2021 بدون مقدمات أو دعاية مسبقة ظهر مسؤول حماس في الخارج خالد...
نحو إسقاط عصابة أوسلو نحو إسقاط عصابة أوسلو د. إبراهيم حمامي 28/06/2021 رغم إجرام الميليشيات المسلحة وعربدة أزلام سلطة أوس...
القدس اليوم القدس اليوم د. إبراهيم حمّامي 15/06/2021 ما جرى اليوم معادلة جديدة غير مسبوقة رغم كل المشاهد...
قراءة هادئة لخطاب حماس ما بعد سيف... قراءة هادئة لخطاب حماس ما بعد سيف القدس د. إبراهيم حمّامي 07/06/2021 انقشع غبار معركة سيف القدس – ولو إلى حين – بعد أداء...
هزيمتهم من أفواههم هزيمتهم من أفواههم د. إبراهيم حمامي 25/05/2021 لم يسمح وقت برنامج الاتجاه المعاكس اليوم لسرد ما قاله...