عن مفاجأة القسام الأخيرة

د. إبراهيم حمّامي

12/08/2015

  1. أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الاستيلاء على طائرة استطلاع وتفكيكها ثم اعادة تركيبها وادخالها الخدمة وتسييرها في مهمات لصالح كتائب القسام
  2. الاعلان بحد ذاته وما رافقه من حملة إعلامية يعني استمرار الاعداد وابقاء الإصبع على الزناد
  3. أهمية الانجاز القسامي أنه يعني فعلياً حظر جوي فوق غزة على استخدام الزنانات لأنها عملياً أصبحت تحت تحكم وسيطرة القسام
  4. ويعني أيضاً أن ينام أهل غزة بدون الازعاج المستمر الذي تسببه الزنانات
  5. الفيديو المرافق أظهر قدرة فائقة على ايقاف جهاز البث بسرعة كبيرة حتى لا يتم تحديد مكانها ومن ثم استهدافها
  6. تفكيك الطائرة تم بسرعة أكبر وبشكل يدل على خبرة مسبقة للمهندس الذي قام بذلك
  7. محرك طائرة الاستطلاع كان يعمل وقت الوصول إليها وهو ما يدل على أنه تم التحكم بها والسيطرة عليها وليس اسقاطها
  8. السيطرة عليها تمت في 22/07/2015 وتكتم الاحتلال على ذلك ولم يعلن عنه وهو ما يدل على جهله التام بمصير الطائرة حتى وقت اعلان كتائب القسام
  9. الاعلان عن عقد المجلس الأمني المصغر للاحتلال يدل على حجم الذهول والمفاجأة من الانجاز التقني الكبير
  10. لم يكن هناك تهويل كما ادعى البعض، اعلان قبل بيوم ثم الفيديو والبيان، التهويل جاء من قبل مصادر ومنابر الاحتلال للتقليل من قيمة الكشف عند حدوثه والاعلان عنه
  11. ما تُعلن عنه المقاومة الفلسطينية هو جزء مما تبتدعه، المفاجآت الكبرى تكون في المواجهات ولا يتم الاعلان عنها، انجاز اليوم قمة جبل الجليد
  12. ثلاث مواجهات خرجت فيها المقاومة منتصرة كانت خبرة اكتسبتها جعلتها تعتمد على الذات في التطوير والتجهيز والاعداد
  13. بالتأكيد سيخرج من يحاول التقليل من الانجاز الكبير أو القول أنه لا يستجق الدعاية التي سبقته، هؤلاء إما جهلة بحجم الانجاز أو حاسدون حاقدون
  14. من يحاول تقزيم الانجاز الكبير للمقاومة الفلسطينية هو قزم في تفكيره وقزم في انجازه وقزم في عطائه، عقول تحت الحصار تبدع وتنجز
  15. الصغير لا يمكن أن يستوعب الانجازات الكبيرة لذلك يلجأ إلى التقليل من شأنها أو يختلق قضايا أخرى لحرف الأنظار
  16. لا أستغرب شخصياً أن نسمع الخبر التالي: عباس يطالب حماس بإعادة الطائرة كاملة غير منقوصة للجانب الاسرائيلي تنفيذاً لالتزامات السلطة
  17. الفلسطيني الجديد ليس فلسطيني التنسيق الخياني بل الفلسطيني الذي يعمل ليل نهار ويبدع بصمت
  18. الانجاز الميداني يصاحبه انجاز سياسي وانفتاح نحو الجميع وتنوع مصتدر الدعم والتضامن
  19. هناك فرق بين المقاوم والمساوم وبين الصائن والخائن
  20. لولا وجود سلطة العار لكان الابداع في كل مكان في الضفة ولاختصرت المقاومة سنوات وسنوات من يوم التحرير القادم
  21. هناك أيضاُ فرق بين من يعمل ويخترع رغم صعوبة الظروف والحصار وبين من تكون انجازاته كفتة وتفريعة ومصانع مكرونة
  22. الجيوش العربية التي هزمت فرادى ومجتمعة تستأسد على شعوبها، وقطاع صغير في حجمه كبير في فعله يمرغ أنف الاحتلال في التراب
  23. لو كان للمقاومة عمق عربي حقيقي ودعم عربي حقيقي لما بقي الاحتلال على أرض فلسطين للحظة واحدة اليوم، ورغم ذلك فيوم التحرير قادم لا محالة بإذن الله
  24. صبر الناس على وضع قطاع غزة الصعب والافتقار لأمور معيشية اساسية وانقطاع الكهرباء والمعاناة المستمرة هو بسبب هذا الاعداد والتجهيز والانجاز والعطاء المتواصل

 لا نامت أعين الجبناء

 

ألإشتراك بالنشرة البريدية

كي تصلك المقالات وجميع المنشورات أولاً بأول قم بإضافة إسمك وبريدك الالكتروني بالحقول أدناه.

اخر المقالات

صاروخ غزة، للجميع مصلحة صاروخ غزة، للجميع مصلحة د. إبراهيم حمّامي 25/03/2019 للمرة الثانية خلال 10 أيام يُطلق صاروخ من غزة نحو تل...
صواريخ تل أبيب صواريخ تل أبيب د. إبراهيم حمّامي 14/03/2019 دون سابق انذار ودون أي مواجهة أعلن الاحتلال عن ا...
المسكوت عنه في قصة المختطفين الأ المسكوت عنه في قصة المختطفين الأربعة د. إبراهيم حمّامي 01/03/2019 لا شك أن العرس الجماهيري الكبير الذي شهده قطاع غزة...
دروس الافراج عن شباب غزة دروس الافراج عن شباب غزة د. إبراهيم حمّامي 28/02/2019   سجلت حركة حماس اليوم انتصاراً جديداً في التعامل...
غزة تنتصر من جديد غزة تنتصر من جديد د. إبراهيم حمّامي 13/11/2018 هذه الجولة من المواجهات كانت الأوضح والأقل لبساً...
أسئلة للعلماء والفقهاء والمشايخ... أسئلة  للعلماء والفقهاء والمشايخ والدعاة د. إبراهيم حمّامي 20/09/2018   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بعد سلسلة ...
السعودية ومحاولات فرض صفقة القرن السعودية ومحاولات فرض صفقة القرن د. إبراهيم حمّامي 18/09/2018 تتزايد المؤشرات والدلائل والإجراءات والوقائع على...
إنصافاً للثورات العربية إنصافاً للثورات العربية د. إبراهيم حمّامي 02/09/2018   يحاول البعض هذه الأيام التشكيك والطعن في دوافع...