عن بيان النائب العام السعودي في قضية اغتيال جمال خاشقجي

د. إبراهيم حمّامي

23/12/2019

  1. النائب العام السعودي اليوم محاولة بائسة تماماً للظهور بمظهر من حقق وأصدر أحكاماً
  2. البيان والمحاكمة المفترضة تفتقر لأبسط أساسيات المقاضاة ولا تحقق أية معايير قانونية من اي نوع
  3. المحاكمة المفترضة لا يُعرف متى وأين انعقدت ومن حضرها وما هي لوائح الاتهام ومن القاضي ومن المدعي العام
  4. من أعلن عن الأحكام هو الادعاء (النائب العام) ولا يعرف التاريخ حكماً أصدره مدع أو نائب عام في قضية هو طرف فيها
  5. من تم التحقيق معهم (31 بحسب البيان) مجهولون، ومن أدينوا مجهولون كذلك
  6. الأسماء الوحيدة التي ذُكرت هي سعود القحطاني ذراع بن سلمان الباطشة، وحمد بن حسن محمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة السعودية سابقًا، والقنصل السعودي في اسطنبول وقت وقوع الجريمةمحمد العتيبي، وجميعهم تمت تبرأتهم
  7. سعود القحطاني لم يتم التحقيق معه من الأساس رغم أنه الاسم الأول الذي أجمعت كل التقارير والتحقيقات على مسؤوليته عما حدث بأوامر من بن سلمان
  8. بحسب بيان النائب العام القنصل السعودي السابق أثبت وجوده في مكان آخر وقت وقوع الجريمة ولهذا تم إخلاء سبيله، أما عن دوره في فتح القنصلية، ومحاولة التضليل في اليوم التالي بجولته الشهيرة في القنصلية، وفتح بيته للتخلص من الجثة فكله بالنسبة للقضاء السعودي أمور لا أهمية لها
  9. لم يتطرق بيان النائب العام والأحكام المفترضة لمكان جثمان المغدور جمال خاشقجي، ولا لمن اصدر الأوامر للفريق الاجرامي الذي غادر وعاد على طائرات خاصة لا يمكن لها أن تدخل وتخرج دون أوامر عليا
  10. الحكم بإعدام المجهولين الخمسة جاء بصيغة القصاص، حتى تتم ممارسة الضغوط على أولياء االدم للعفو عنهم، وهذا ما برز في توضيح "النيابة العامة" بدراسة الحكم والنظر في الاعتراض عليه أمام محكمة الاستئناف

خلاصة القول

البيان هو هزلي من نوع الكوميديا السوداء ومحاولة لاغلاق ملف القضية وتبرئة محمد بن سلمان شخصياً...
الأحكام المفترضة جاءت وكأنها تدين خاشقجي وتبريء قتلته...
جاءت لتعفي العصابة المسؤولة عن قتله وتلبيس القضية لمجهولين...

الكرة الآن حقيقة في الملعب التركي لكشف ما لديهم من أدلة ومعلومات...

وليتذكر القتلة ومن يدافع عنهم ما يلي:

أخرج البخاريُّ ومسلمٌ وغيرهما عَنْ السَّيِّدَةِ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا قالت: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَلَيهِ وآله وسَلمَ: "أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَهْلَكَ الَّذِينَ قَبْلَكُمْ أَنَّهُمْ كَانُوا إِذَا سَرَقَ فِيهِمِ الشَّرِيفُ تَرَكُوهُ، وَإِذَا سَرَقَ فِيهِمِ الضَّعِيفُ أَقَامُوا عَلَيْهِ الْحَد، وَأيْمُ اللهِ، لَوْ أَنَّ فَاطِمَةَ بِنْتَ مُحَمَّدٍ سَرَقَتْ لَقَطَعْتُ يَدَهَا"

هذا بالنسبة للسرقة فما بالكم بالقتل والغدر وقطع الطريق؟

إن لفلفوا القفضية بعدالة لا وجود لها ومحاكم وهمية ومدانون مجهولون، فلن يهربوا من عدالة السماء

ألإشتراك بالنشرة البريدية

كي تصلك المقالات وجميع المنشورات أولاً بأول قم بإضافة إسمك وبريدك الالكتروني بالحقول أدناه.

اخر المقالات

10 ملاحظات على مؤتمر برلين عن ليبي 10 ملاحظات على مؤتمر برلين عن ليبيا د. إبراهيم حمّامي 18/01/2020 ينعقد يوم غد مؤتمر برلين حول ليبيا بحضور ربما هو ...
عن بيان النائب العام السعودي في قضية... عن بيان النائب العام السعودي في قضية اغتيال جمال خاشقجي د. إبراهيم حمّامي 23/12/2019 النائب العام السعودي اليوم محاولة بائسة تماماً ...
المراجعة المطلوبة فوراً المراجعة المطلوبة فوراً د. إبراهيم حمّامي 14/11/2019 بتجرد مطلق وبتحليل لما جرى ودون مواربات وبعيداً عن...
خطوات جديدة نحو صفقة القرن خطوات جديدة نحو صفقة القرن د. إبراهيم حمامي 10/09/2019 5 مواقف جديدة تم رصدها هذا السبوع، قد يبدو للوهلة الأولى...
عن تفجيرات غزة مرة أخرى عن تفجيرات غزة مرة أخرى د. إبراهيم حمّامي 30/08/2019 كما توقعنا تماماً فتفجيري غزة لم يكونا عملاً فردياً...
هل غزة بحاجة ل"حسم" جديد؟ هل غزة بحاجة ل د. إبراهيم حمّامي 29/08/2019 التفجيرات الانتحارية التي شهدها قطاع غزة الليلة...
ليس مطبعاً بل مرتزق بامتياز ليس مطبعاً بل مرتزق بامتياز د. إبراهيم حمّامي 23/07/2019 لم يكن ظهور محمد سعود في المسجد الأقصى مجرد محاولة...
عنصرية لبنان المزمنة عنصرية لبنان المزمنة د. إبراهيم حمّامي 15/07/2019 للأمانة فكل الشعوب العربية دون استثناء هي شعوب عنصرية...