الغرب وكيماوي دوما

د. إبراهيم حمّامي

11/04/2018

  1. النظام السوري ومن يدعمه مجرمون قتلة فاشيون لا يتورعون عن أي جريمة
  2. بشار الأسد سبق واستخدم الكيماوي وأكثر من مرة، وقتل بغير الكيماوي مئات الالاف، ولم يكن ذلك كافياً لأي تدخل عسكري بنظر الغرب
  3. كنت شخصياً ممن دعموا علناً مطالب الشعب السوري عام 2013 بتوجيه ضربة قاصمة لبشار ونظامه، قبل تفشي التدخل الروسي حينها، وكان الغرب يتعذر بعدم وجود تفويض من مجلس الأمن
  4. عام 2013 وبعد التأكد من استخدام الغازات السامة المحرمة دولياً، كان ترمب من معارضي أوباما لتوجيه ضربة ضد النظام السوري
  5. الرئيس الفرنسي صرّح قبل أسابيع قليلة جداً أن فرنسا ستتدخل في حال استخدام الكيماوي في سوريا
  6. روسيا لم تستفق بعد من أزمة تسميم الجاسوس في بريطانيا وطرد دبلوماسييها وتوريطها بالأمر رغم عدم وجود أي دليل ملموس على ذلك
  7. خلال الأسابيع الأخيرة حقق النظام الفاشي في دمشق ومن يدعمه تقدماً كبيراً من خلال الغارات والجرائم المتواصلة في الغوطة الشرقية وكاد أن ينهي ملفها بالكامل لصالحه
  8. ليس من مصلحة بشار أو روسيا تأليب العالم في الوقت الذي يحققون فيه تقدماً ملموساً على الأرض، بل من الغباء فعل ذلك
  9. الغرب يجد نفسه خارج المعادلة السورية السياسية بعد توافق روسي تركي إيراني جرّد حلفاءه من الميليشيات الكردية من أطماع الدولة الكردية شمال سوريا
  10. المصالح الأمريكية تحديداً شرق سوريا/الفرات حيث الثروات الطبيعية وحيث القواعد التي أقامتها الولايات المتحدة هناك تقتضي بقاء حالة الفوضى العارمة في سوريا على قاعدة بقاء نظام ضعيف هش غير مسيطر، ومنع المعارضة من تحقيق أي تقدم
  11. استتباب الأمر لبشار يعني عودة الدولة السورية بشكل أو بآخر، بغض النظر عن رأينا في المجرم بشار ونظامه الفاشي، وهو ما يعني انتفاء المبررات لبقاء قوات أجنبية في سوريا، وهو ما لا يروق للولايات المتحدة تحديداً
  12. تصريحات الجبير وبن سلمان الأخيرة صبت في هذا الاتجاه – إعادة تأهيل المجرم بشار، لذلك جاءت أقوى الإعلانات عن ضربة وشيكة للمجرم بشار - ووصفه بالحيوان - في تزامن مع لقاء ترمب وأمير قطر، فيما يشكل رداً على تصريحات السعوديين غير المتماشية مع التوجه الأمريكي
  13. لا نغفل هنا العامل الإسرائيلي المهم في المعادلة السورية، وازدياد وتيرة التصريحات ضد الوجود الإيراني في سوريا، والذي ما كان ليتم أصلاً دون موافقة أمريكية-إسرائيلية!
  14. كل ما سبق لا يعني مطلقاً أن بشار أو روسيا أو إيران لديهم ضمير أو أخلاق تمنعهم من استخدام كل الوسائل وارتكاب أبشع الجرائم ضد الشعب السوري بالكيماوي أو غيره
  15. ليس الغرب أكثر أخلاقاً، ولا يهمه السوريين أو غيرهم، بل هي لعبة المصالح والنفوذ، التي يدفع ثمنها شعوب المنطقة
  16. في أي جريمة ابحثوا عن المستفيد، بشار ومن يدعمه لم يكونوا بحاجة لاستخدام الكيماوي، خاصة بعد الاتفاق على ترحيل جيش الإسلام من الغوطة الشرقية
  17. هذه المرة المستفيد الوحيد كشف عن نفسه دون مواربة، تصريحات، ولجوء للهيئات الدولية، وحشد دعم عربي قبل غيره، وتسابق في التهديدات، لكن ليس لعيون دوما أو ضحاياها، ولا لمئان الالاف من الضحايا الذين لم يحركوهم لسنوات
  18. مرة أخرى ليس دفاعاً عن بشار وإجرامه، وقد قلنا وكررنا أننا مع الشعب السوري – ظالماً أو مظلوماً -  ضد هذا النظام الفاشي
  19. لكن هذه المرة أعتقد أن بشار ومن معه لم يفعلوها، ليس لكرم أخلاقهم، لكن لانتفاء حاجتهم ومصلحتهم لذلك
  20. كتب صديق قبل أيام، أن أكثر ما يؤلم أننا اليوم وبعد سبع سنوات من المعاناة في سوريا، توشك الحرب هناك أن تبدأ لا أن تنتهي

لا نامت أعين الجبناء

 

ألإشتراك بالنشرة البريدية

كي تصلك المقالات وجميع المنشورات أولاً بأول قم بإضافة إسمك وبريدك الالكتروني بالحقول أدناه.

اخر المقالات

أسئلة للعلماء والفقهاء والمشايخ... أسئلة  للعلماء والفقهاء والمشايخ والدعاة د. إبراهيم حمّامي 20/09/2018   السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بعد سلسلة ...
السعودية ومحاولات فرض صفقة القرن السعودية ومحاولات فرض صفقة القرن د. إبراهيم حمّامي 18/09/2018 تتزايد المؤشرات والدلائل والإجراءات والوقائع على...
إنصافاً للثورات العربية إنصافاً للثورات العربية د. إبراهيم حمّامي 02/09/2018   يحاول البعض هذه الأيام التشكيك والطعن في دوافع...
صفقة القرن صفقة القرن صفقة القرن... ما حقيقتها؟ ما هي تفاصيلها؟ من يقف معها ومن يروج لها؟ هل هي...
صفقة القرن صفقة القرن سخونة الحديث عن "صفقة القرن" ارتفعت مؤخراً لتتناولها وسائل إعلام وتصريحات سياسية...
الأيقونة الأيقونة د. إبراهيم حمامي 06/08/2018 المشكلة ليس في شكل عهد التميمي كما يحاول البعض أن يقزم...
سألني فأجبت سألني فأجبت د. إبراهيم حمامي 02/07/2018 سألني أحدهم وبوقاحة: الم يحن الوقت لتعترف بخطأ موقفك...
الضفة، لحديو فلسطين والجمل الأجر الضفة، لحديو فلسطين والجمل الأجرب د. إبراهيم حمامي 14/06/2018 ما تم توثيقه يوم أمس من قمع للمسيرات المطالبة برفع...