السيسي فريق أم مشير؟

د. إبراهيم حمّامي

08/02/2015

من أعمى الله بصره وبصيرته لن يتغير رأيه في زعيمه وقائده وملهمه و"نبيه" صاحب الشخصية الجاذبة أبو ال 50% مطلقاً...

سيبقى لديهم "الرئيس الكيوت" الذي أنقذهم ونقلهم لبر الأمان وقضى على الأشرار وأبقى العسكر في ثكناته، كيف لا وقد أقسم وقال "لا والله ما هو حكم عسكر"...

المهم أنهم - وأعني هنا السيسيون - وبعد أن شاهدوا وسمعوا مستوى سيسيهم الشوارعي في "غرزة" البلطجية لم يتغير موقفهم بل زادوا عناداً...

تلخص موقفهم بالتالي:

- نفي وانكار كل شيء وتحميل الاخوان مصائب الكون - ليس جديداً

- الشريط مفبرك وهذا ليس صوت السيسي - مع أن اصغر خبير صوت يمكنه تأكيد أو نفي صحة الصوت دون تذاكي

- عملتوا مالحبة قبة! - الله يرحم أيامك يا د. مرسي، نظرت في ساعتك فقط فأصبح حديثهم لأيام أما تسريب بالصوت فلا يستحق كل ذلك

- لا يمكن أن يصدر هذا الأمر عن خير أجناد الأرض - طبعاً خاصة أنهم أصحاب علاج الايدز بالكفتة، والكرة الأرضية اللي تحت المنصة، و"التنزييم" السري من 200 سنة، فعلاً لا يُكذبوا في شيء

- الشاويش ضاحي خلفان يقول: ما نشره الاخوان عن تسريب لحديث السيسي لا يعد اثباتاً ولا يرقى إلى قرينة - بصراحة أفحم الجميع هذا الشاويش "الفهمان" جداً، إنه فعلاً زمن الرويبضة

كثيرة هي التبريرات وحالات النفي والانكار، لكن هذه المرة ولشدة الصدمة والذهول خاصة أن التسجيل بصوت معبودهم السفاح، فقد حاولوا الطعن بالتسجيل على أساس علمي (هكذا اقنعهم من ضحك عليهم)...

يقولون كيف يمكن لعبّاس أن يُسرّب معلومات للتويجيري وفي التسريب يقول الفريق السيسي بينما كان وقتها برتبة مشير...

ويزيدون أن غباء من فبرك التسجيل أوقعه في هذا الخط الذي يكشف أن التسجيل مفبرك تماماً...

معذورون فهم شعب السيسي...

جماعة ال 50% التي أشك أنهم حصلوا عليها...

هنا نورد الحقائق التالية للرد على جهاز التوجيه التابع لعسكر السيسي والذي يغذي هذه الأكاذيب فيرددها البلهاء وكأنهم "جابوا الديب من ديلو"...

  • الاجتماع المشار إليه تم يوم الاثنين 27/01/2014 وهو يوم اتصال عباس بفهد
  • عند انعقاد الاجتماع كان السيسي برتبة فريق أول وهذا ما اشار إليه بيان المجلس العسكري نصاً يومها في أربعة مواضع، وهو ما قاله عبّاس في التسجيل المسرّب
  • بعد بيان المجلس العسكري وجه السيسي الأوامر للطرطور عدلي منصور فأصدر قراراً بترقيته لرتبة مشير
  • أي أن رتبة المشير جاءت بعد الاتصال المسرّب وبعد اجتماع المجلس العسكري

ما يلي هو نص بيان المجلس العسكري والذي ضم قادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة وقادة الجيوش الميدانية والمناطق العسكرية ورؤساء الهيئات والإدارات الهامة بالمؤسسة العسكرية وعقد بمقر المجلس بالأمانة العامة لوزارة الدفاع، وفيه يشار إلى رتبة السيسي كفريق أول في أربع مواقع في البيان...

 وهو منشور على كل صحف ومواقع الدنيا بشقيها الداعم والرافض للانقلاب لمن أراد التأكد...

"انعقد المجلس الأعلى للقوات المسلحة في جلسة طارئة، اليوم الاثنين، حيث استعرض ما تمر به البلاد في هذه الأوقات التاريخية الحافلة بالأحداث الكبرى.

وقد تابع المجلس الأعلى للقوات المسلحة بيقظة واهتمام ما تجلى على الساحة الوطنية منذ ثورة 25 يناير 2011 وثورة 30 يونيه 2013 والمسؤوليات الجسام التي تحملتها قوى الشعب والجيش معاً في خندق واحد، لتحقيق أهدافها المشتركة في حفظ أمن الوطن واستقراره، وقد استعرض المجلس ما قام به الفريق أول عبدالفتاح السيسي منذ توليه مهام منصبه من أعمال وإنجازات لتطوير القوات المسلحة ورفع كفاءتها القتالية والارتقاء بمهارات أفرادها وشحذ روحهم المعنوية.

ولم يكن في وسع المجلس الأعلى للقوات المسلحة إلا أن يتطلع باحترام وإجلال لرغبة الجماهير العريضة من شعب مصر العظيم في ترشيح الفريق أول عبدالفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية، وهى تعتبره تكليفاً والتزاماً. ثم استمع المجلس إلى الفريق أول عبدالفتاح السيسي وقدر أن ثقة الجماهير فيه نداء يفترض الاستجابة له في إطار الاختيار الحر لجماهير الشعب.

وقد قرر المجلس أن للفريق أول عبدالفتاح السيسي أن يتصرف وفق ضميره الوطني ويتحمل مسؤولية الواجب الذى نودي إليه، وخاصة أن الحكم فيه هو صوت جماهير الشعب في صناديق الاقتراع، وأن المجلس في كل الأحوال يعتبر أن الإرادة العليا لجماهير الشعب هي الأمر المطاع والواجب النفاذ في كل الظروف، وفى نهاية الاجتماع تقدم الفريق أول عبدالفتاح السيسي بالشكر والتقدير للمجلس الأعلى وللقوات المسلحة وقيادتها وضباطها وجنودها، إذ إنها قدرت الظروف العامة وتركت له حقه في الاستجابة لنداء الواجب وضرورات الوطن".

العبوا غيرها يا سيسيين فقد انكشف المستور وبانت حقيقة عصابة العسكر وأخلاقهم...

ما أرادوه دليلاً على الفبركة هو توثيق وتأكيد على صحة التسريب...

لكننا نعلم يقيناً أن ذلك لن يغير من نظرة العبيد لسيدهم...

ولا من موقف من رضوا أن يكون قطيعاً يقاد من نذل يهتفون له ويرقصون ويألهون...

وهذا ما أكده سيسي آخر برتبة رئيس وزراء (محلب) في تعليقه على التسريب الفاضح قائلاً:

" كل ما تقوم به القنوات المحرضة لن يغير شيئًا في المشهد الراهن والشعب المصري لا يتأثر بمثل هذه القنوات"...

لقد وصل بهم الأمر أن يُهدد أحد أكبر داعمي الانقلاب والمحرضين على الاسلام في كل مكان الصليبي مجدي خليل أن يهدد ملك السعودية بزوال مملكته إن لم يدعم السيسي مستهزئاً بجيش وقوات السعودية...

الموقف المنتظر هو من الداعمين الذي دفعوا المليارات لقتل أبناء الشعب المصري واحراق خيرة شبابه أحياء...

ثم كافأهم السيسي بسبهم وتحقيرهم وترخيصهم ليعتبرهم مجرد "فلوس زي الرز" في يد "أنصاف دول" عليها أن تدفع وهي صاغرة...

قهل يتعظون ويعتذرون أو على أقل تقدير يتراجعون؟

أم أنه لا أمل؟

#‏السيسي_يحتقر_الخليج‬

لا نامت أعين الجبناء

ألإشتراك بالنشرة البريدية

كي تصلك المقالات وجميع المنشورات أولاً بأول قم بإضافة إسمك وبريدك الالكتروني بالحقول أدناه.

اخر المقالات

عن تصريحات قادة حماس الأخيرة عن تصريحات قادة حماس الأخيرة د. إبراهيم حمّامي 02/06/2019 بداية هذه هي التصريحات: خليل الحية: "إنَّ الشّعب...
لماذا مؤتمر فلسطينيي أوروبا؟ لماذا مؤتمر فلسطينيي أوروبا؟ د. إبراهيم حمّامي 23/04/2019 ينعقد مؤتمر فلسطينيي أوروبا في نسخته السابعة عشر...
إحصاءات سريعة حول الانتخابات البلدية... إحصاءات سريعة حول الانتخابات البلدية التركية د. إبراهيم حمّامي 31/03/2019 شهدت تركيا منافسة وغير مسبوقة هي الأقوى والأهم بالنسبة...
صاروخ غزة، للجميع مصلحة صاروخ غزة، للجميع مصلحة د. إبراهيم حمّامي 25/03/2019 للمرة الثانية خلال 10 أيام يُطلق صاروخ من غزة نحو تل...
صواريخ تل أبيب صواريخ تل أبيب د. إبراهيم حمّامي 14/03/2019 دون سابق انذار ودون أي مواجهة أعلن الاحتلال عن ا...
المسكوت عنه في قصة المختطفين الأ المسكوت عنه في قصة المختطفين الأربعة د. إبراهيم حمّامي 01/03/2019 لا شك أن العرس الجماهيري الكبير الذي شهده قطاع غزة...
دروس الافراج عن شباب غزة دروس الافراج عن شباب غزة د. إبراهيم حمّامي 28/02/2019   سجلت حركة حماس اليوم انتصاراً جديداً في التعامل...
غزة تنتصر من جديد غزة تنتصر من جديد د. إبراهيم حمّامي 13/11/2018 هذه الجولة من المواجهات كانت الأوضح والأقل لبساً...