الأيقونة

د. إبراهيم حمامي

06/08/2018

المشكلة ليس في شكل عهد التميمي كما يحاول البعض أن يقزم ويسطح المشكلة
المشكلة في محاولة فرض رموز على شعبنا بالبهرجة والصخب الاعلامي
هناك أسئلة ونقاط كثيرة تحتاج للاجابة من الذين يدافعون وبشراسة دون التطرق لما هو غير الشكل
1)    من الذي صنع هذه الهالة حول عهد غير قناتي المنار والميادين بدعم من وكالة معاً؟
2)    أيعقل أن تكون "أيقونة" فلسطين من عائلة تدعم عباس ومؤيدة للمجرم بشار وتدافع عنهما ليل نهار؟ هل النضال يتجزأ؟
3)    ما هو الفعل الاستثنائي الذي قامت به عهد ليجعل منها أيقونة؟ ألا يقاوم أطقال فلسطين ليل نهار؟
4)    هل نوع المقاومة المطلوب ليصبح من يقوم به بطلاً هو الصراخ والتلويح بالقبضة والعض والصفع وما دونه لا يعيره أحد اهتماماً ولا تجعل من صاحبه بطلاً؟ هل المقاومة "الكيوت" هي المطلوبة؟
5)    المشكلة ليست بلبس الحجاب من عدمه كما يحاول المدافعون تقزيم القضية، نور بنت عم عهد لا ترتدي الحجاب وكانت معها واعتقلت وتعرضت للتحقيق بذات التهم لكنها لم تحظ بذات الاهتمام الاعلامي والصخب وكذلك جنا جهاد التي سبق وأن ظهرت اعلامياً معها لتترجم لها وتتحدث أفضل منها بمراحل
6)    إن كان الشكل واللباس والمظهر الخارجي كحزمة متكاملة هو الذي شجع الاعلام الغربي للتفاعل معها لقربه من المنظر الأوروبي فهل هذا يعني أن ننجر جميعاً وراء الاعلام الغربي وقناتي المنار والميادين لنقبل رموزاً وأيقونات؟ ماذا عن رأينا برموزنا؟
7)    أول ما قامت به عهد بعد خروجها هو زيارة عباس وتقبيل قبر عرفات مع العلم أن عباس ألغى في ذات الأسبوع دائرة الشهداء والأسرى وعزل عيسى قراقع فهل أحب عباس فجأة الأسيرات أم قرر أن يتحدى الاحتلال؟
8)    هل كان الاحتلال بحاجة أصلاً لاعتقالها بهذا الشكل المسرحي (21 سيارة عسكرية)؟
9)    هل كان الاحتلال مضطراً لتسريب فيديو التحقيق معها؟
10)    هل كان الاحتلال مضطراً لاطلاق سراحها بمشهد وصفه المدافعون عن "الايقونة" بأنه هوليودي لتغيير الاحتلال مكان تسليمها؟
11)    هل يعلم المدافعون أن "الايقونة" لم يحكم عليها بل عقدت صفقة مع الاحتلال أقرت فيها "بجريمتها" في عدة تهم وجهت إليها؟
12)    هل الأيقونة شكل فقط بلا محتوى ولا مضمون ولا قدرة على التحدث أمام الاعلام؟
13)    هل سمعتم الحملة الدعائية المجانية التي قامت بها للسجون الاسرائيلية؟ ليس عن قصد لكن بعفوية قاصر لا تليق ب "أيقونة" يفترض بها أن تكون صورة ورسول لمقاومة الشعب الفلسطيني

"الأيقونة" كل متكامل من ثقافة وخلفية عائلية وفكرية ومواقف استثنائية وثبات وقدوة وليست صناعة إعلامية بصخب وبهرجة ومحاولة فرض بكل الوسائل
الجدل القائم يثبت أن هناك حالة من الرفض في أوساط المجتمع الفلسطيني لفرض "أيقونات" عنوة ليس كرهاً بعهد التميمي ولا تشكيكاً بها فهي تقوم بواجبها كأي فلسطيني وتدفع ثمناً لذلك وجهدها مشكور ومقدر لكنه ليس من المقبول أن يتم فرض حالة فكرية ونضالية وتقحم في عقولنا إقحاماً
لكم أن "تؤيقنوها" كما تشاؤون بشكل شخصي وفردي لكنها بالتأكيد ليست "أيقونة فلسطين" فلا تفرضوها علينا

ألإشتراك بالنشرة البريدية

كي تصلك المقالات وجميع المنشورات أولاً بأول قم بإضافة إسمك وبريدك الالكتروني بالحقول أدناه.

اخر المقالات

الأيقونة الأيقونة د. إبراهيم حمامي 06/08/2018 المشكلة ليس في شكل عهد التميمي كما يحاول البعض أن يقزم...
سألني فأجبت سألني فأجبت د. إبراهيم حمامي 02/07/2018 سألني أحدهم وبوقاحة: الم يحن الوقت لتعترف بخطأ موقفك...
الضفة، لحديو فلسطين والجمل الأجر الضفة، لحديو فلسطين والجمل الأجرب د. إبراهيم حمامي 14/06/2018 ما تم توثيقه يوم أمس من قمع للمسيرات المطالبة برفع...
غزة ودرس اليوم غزة ودرس اليوم د. إبراهيم حمّامي 14/05/2018 لم يكن اليوم كغيره من الأيام، يوم يُسجل في ذاكرة ...
إلى السائرين العائدين إلى السائرين العائدين د. إبراهيم حمّامي 12/05/2018 للسائرين نحو الوطن... للمطالبين بحقهم المطلق في العودة...
حول اجتماع رام الله تحت مسمى المجلس... حول اجتماع رام الله تحت مسمى المجلس الوطني د. إبراهيم حمّامي 29/04/2018 النظام الأساسي للمجلس الوطني ينص على انعقاده سنوياً...
عشرون شرطاً حتى تكون م ت ف وهياكلها... عشرون شرطاً حتى تكون م ت ف وهياكلها ممثلاً للشعب الفلسطيني د. إبراهيم حمّامي 28/04/2018 تحاول القيادة المتنفذة لمنظمة التحرير الفلسطينية...
الغرب وكيماوي دوما الغرب وكيماوي دوما د. إبراهيم حمّامي 11/04/2018 النظام السوري ومن يدعمه مجرمون قتلة فاشيون لا يتورعون...